المسؤولية الاجتماعية

نمت مؤخراً أهمية المسؤولية الاجتماعية للشركات، ولا سيما حين تشرع البلدان الناشئة في بناء اقتصادات حيوية وإضافة قيمة متزايدة الى المنطقة. فمن الواضح أنه من دون قدرة الشركات على أن تأخذ مكانتها في الشؤون العالمية، فإن النمو النشط للمنظمة سيكون محدوداً. ويتطلب النمو الحقيقي التركيز على التحديات التكنولوجية والبيئية والكفاءة العالية، التي تنشأ عبر مبادرات الشركات بالشراكة مع الحكومات في تحقيق المسؤولية الاجتماعية، واثراء الشعوب بكل ماهو قيم و مفيد.

دأبت الشركة السعوديه لأنابيب الصلب منذ انشائها على المساهمة المادية والعينية في العمل الاجتماعي والخيري بالمنطقة الشرقية اولاً والمناطق الاخرى وتقديم مساعدات ومساهمات مادية لجمعيات ومؤسسات ومراكز كثر...